زراعة الرحم ضمن برنامج بحث علمي
شراكة حصرية لإجراء هذا

البحث العلمي

العقم بسبب مشاكل في الرحم حالة لا تستطيع المرأة بسببها أن تحمل جنين لأنها ولدت دون رحم أو بسبب اختلال في وظيفته من جراء مرض السرطان أو أي مرض آخر. من المرجح أن يطال هذا النوع من العقم حوالي ١٠٠،٠٠٠ إمرأة على الأقل في منطقة الشرق الأوسط شمال إفريقيا وهو نوع العقم الوحيد الذي يفتقر إلى العلاج حاليا.

منذ العام 1999، أقيم في جامعة جوثنبرج ومستشفى جامعة ساهلجرينسكا مشروع بحثي يهدف إلى منح النساء فرصة إنجاب طفل بيولوجي بمساعدة رحم مزروع. استطاع الفريق الطبي تحقيق أول إنجاز على هذا الصعيد في ولادة أولى حصلت في أيلول 2014 لتليها بعد ذلك  22 عمليات زرع ناجحة.

في ٢٠١٨، إختار الفريق السويدي مستشفى ومركز بلفو الطبي المعروف بمعايير الجودة العالية التي يطبقها، ليكون المستشفى الحصري لإجراء هذا البحث الطبي.

في البدء أجريت عملية زرع رحم في مستشفى ومركز بلڤو الطبي منذ سنتين كانت الأولى من نوعها في لبنان والشرق الأوسط، لسيدة  تبلغ من العمر 28 عاما تبرعت لها والدتها البالغة من العمر 50 عاما برحمها. بعد أحد عشر شهراً من خضوعها للعملية، تمّ نقل الأجنّة بنجاح في المحاولة الأولى وتأكّد الحمل بعد بضعة أيام.  في 13 كانون الثاني 2020 ، خلال الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل، ، ولدت طفلة جراء عملية قيصرية تزن 2.6 كيلوغرامات بصحّة جيدة. أما  التواصل فبقي قاىما منذ الولادة بين مستشفى ومركز بلڤو الطبي والأهل لمتابعة نمو الطفلة مع العلم أن الأم تستعدّ حالياً لعملية نقل أجنّة ثانية، نأمل أن تتكلل أيضا بالنجاح.

حول العملية

تخضع المريضة والواهبة لتقييم طبي للتأكد من كونهما بصحة جيدة ومؤهلتان لإجراء العملية. على الواهبة ألا يتجاوز عمرها ال60 عاما و تستطيع التبرع حتى لو ولدت سابقا ولادة قيصرية. يجب أن تكون فرد من أفراد العائلة (أم، عمة من جهة الأم أو الأب).

تنتشل بويضات المرأة المتلقية التي تحتاج لزرع رحم ليتم تخصيبها في المختبر وتجميدها.
سيحصل الزرع حينها فينقل رحم الواهبة ليزرع لدى المريضة . يتطلب من المريضة أخذ أدوية كابتة للمناعة ليتقبل جسمها الرحم المزروع. وبعد التأكد من نجاح عملية الزرع وشفاء الرحم تزرع الأجنة المجمدة ليسفر عن العملية حمل طبيعي.
تكون الفترة الزمنية من 10 أشهر لمدة سنة تقريباً للتأكد من قبول الجسم للرحم المزروع وعدم حصول رفض كذلك التأكد من استقرار الوضع الصحي للمريضة مع الطمث والأدوية الكابتة للمناعة. ويبقى خطر الإجهاض كبير إذا تم زرع البويضة قبل الأوان.
بعد الإنجاب مرة أو مرتين، يتم إزالة الرحم المزروع لكي تتمكن الأم من وقف الأدوية الكابتة للمناعة.

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال على 009611682666 مقسم 5505
بين الثامنة صباحاً والخامسة مساءً على توقيت بيروت.

الفريق الطبي

الفريق السويدي

البروفيسور ماتس برانستورم، قائد الفريق

بروفيسور في الجراحة النسائية والتوليد في جامعة جوثنبرج، ومتخصص ومستشفى جامعة ساهلجرينسكا.
هو المسؤول الأساسي عن مشروع زراعة الرحم، ومستشار للفريق المشارك في هذه الأبحاث.
ناشط في جراحة الأورام النسائية منذ 1988, وحائز على لقب بروفيسور منذ 2001.
كما يشارك في أبحاث حول زراعة الرحم منذ 1999.

الدكتورة رندة عاقوري

طبيبة وحائزة على شهادة الدكتوراه وصاحبة أطروحة دكتوراه في مجال زرع الرحم، حيث أظهرت من بين أمور أخرى أول نسل حي ناجم عن زرع الرحم.

الفريق اللبناني

البروفيسور جوزيف عبود

الدكتور باسكال حاج

الدكتور توفيق نكد

الدكتورة شادية بعيني

الدكتور عبدو واكد

الدكتور فريد بدران

الدكتورة اليان ابي راشد حداد

الدكتور كريستيان جرجس

الدكتور شبلي الحاج

Interviews & Reports

MTV Tahkik on UTX at BMC
Uterus Transplantation
NEW Tv report on UTX at BMC
Uterus Transplantation
Future TV interview
Uterus Transplantation
Future Tv report on UTX at BMC
Uterus Transplantation
أوّل ولادة ناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد عملية زرع رحم، ضمن برنامج بحث علمي
Uterus Transplantation
أول عملية زرع رحم في لبنان
Uterus Transplantation